الاستثمار في اليمن

investment



الاستثمار في اليمن
 

1-   القطاع الزراعي:

يعتبر الإنتاج الزراعي من أهم القطاعات المساهمة في الاقتصاد اليمني ويقدم للمستثمرين أكبر فرصة للتطور في شبة الجزيرة العربية. وهو يمثل 20% من الناتج المحلي الكلي و 58% من التوظيف. ويتمتع قطاع الزراعة في اليمن بالوفرة و تكلفة منخفضة للعمالة (متوسط الدخل 90$/شهرياً) و الأسواق المحلية حيوية و هناك منتجات حبوب نقدية قوية. وقد وصلت اليمن – بناءً على تقرير صندوق النقد الدولي- إلى متوسط معدل نمو 5.5%  لمنتجات غير هيدروكربونية  سنوياً بين 2004 -2008 وأغلبها كانت زراعية.

 

2-   قطاع النقل:-

يشهد قطاع النقل منذ بداية القرن تطوراً ملحوظاً في كل من المطارات والموانئ والبنية التحتية للطرق، فقد تم تطويرها لربط الأعمال والناس محلياً ودولياً بالنظر إلى احتياجات كل طرف للأخر.

 

3-   القطاع السياحي:-

ينمو قطاع السياحة في اليمن بكل المقاييس. فمنذ بدء تسجيل وصول السياح في عام 1990، ظل متوسط عدد الليالي التي يقضونها والنفقات في إرتفاع دائم. و في 2008 ارتفعت نسبة وصول السياح إلى 405,000 ( من 379000 في العام الذي سبقه) وهذا يدل على أن الحركة إيجابية (وزارة السياحة 2009). و تقدر إسقاطات لمنظمة السياحة العالمية للأمم المتحدة بأن السياحة ستستمر في النمو بمتوسط 10% حتى 2020 على الأقل، بينما سيكون النمو 7% في بقية دول الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، يتصور مجلس السياحة والسفر الدولي أن اقتصاد السياحة والسفر سينعكس إيجابياً على التوظيف وواردات ربح الصادرات من خلال الزوار الأجانب إلى 16.4% بحلول 2019.

 

 توزع مجموع الفنادق التي عددها 1234 على محافظات اليمن الواحد والعشرين وفيها 27,785 غرف و52,891 سرير. في صنعاء فقط هناك 232 فندق وعدن 143 فندق والحديدة 98 فندقاً (وزارة السياحة 2008). في 2004، استغرق السياح 1,642,392 ليلة في اليمن وفي عام 2007 تضاعف الرقم إلى 3,035,120 ليلة. وارتفعت العوائد في هذه الفترة من 213 مليون دولار سنوياً إلي 425 مليون دولار.

 

4-   القطاع السمكي:-

تمتلك الجمهورية اليمنية شريطاً ساحلياً يبلغ طوله أكثر من 2,000 كم غني بالأسماك والأحياء البحرية إضافة إلى 182 جزيرة أهمها: جزيرة كمران وزقر وحنيش الكبرى وحنيش الصغرى في البحر الأحمر، وجزر سقطرى وعبد الكوري ودرسة وسمحة في بحر العرب.

وتحوي المياه الإقليمية اليمنية أكثر من 350 نوعاً من الأسماك والأحياء وعليه فإن القطاع السمكي يعتبر من أهم القطاعات الرئيسية والمهمة للاقتصاد اليمني وتتراوح نسبة مساهمة قطاع الأسماك في الناتج المحلي ما بين (1-2)% وتقدر القيمة المضافة المتولدة فيه بحوالي 49496 مليون ريال وفقاً لآخر الإحصاءات.

كما يعد قطاع الأسماك مصدراً أساسياً لخلق عوائد الصادرات حيث بلغت قيمة الصادرات السمكية في عام(2006م) 28 مليار ريال، بالرغم من أن المخزون السمكي يسمح باصطياد أكثر من 350 -400 ألف طن سنوياً دون أن يتأثر هذا المخزون إلا أن حجم ما يتم اصطياده ما زال محدوداً ومساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي هي الأخرى لا زالت محدودة وضئيلة وذلك لانخفاض حجم الإنتاج السمكي الناتج عن انعدام استخدام الوسائل الحديثة لعمليات الاصطياد ووجود بعض المعوقات التي تعمل على عدم استغلال هذه الثروة الاستغلال الأمثل.

 

5-   قطاع النفط:-

(الغاز)

عقب الأزمة العالمية في العام 2009، أخذ الطلب العالمي للطاقة في الارتفاع بمعدل 2.5% سنوياً وسيستمر حتى 2015 على أقل تقدير. لهذا يتوقع أن ينمو مجال الغاز الطبيعي. تحتل اليمن المرتبة 33 (من 206) في العالم في احتياطي الغاز وذلك في تقديرات 2009. وهي تمتلك حالياً 478.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي. وقد جذبت هذه الاكتشافات 4.5 مليار دولار من الاستثمارات على رأسها شركة توتال ومجموعة من الشركات الدولية والتي نتج عنها بناء مصنع و أنابيب وقاطرات. ومن المتوقع أن تنتج شركة الغاز الطبيعي المسال 6.7 مليون طن سنوياً للتصدير من خليج عدن و2.55 مليون طن من GDF Suez.  وهناك تريليون قدم مكعب مخزون للسوق المحلية منذ 1971 للتحكم بأي طلب متزايد للطاقة.

 

(النفط)

قطاع النفط في اليمن هو الأهم من دون شك حيث يشكل 92% من الصادرات و30% من الناتج المحلي الكلي. ولدى اليمن 3 مليار برميل من الاحتياطي حسب معلومات مجلة النفط والغاز بتاريخ 1 يناير 2010 . وهناك خطط لتكثيف عمليات الاستكشاف لمواقع جديدة. وفي سبتمبر 2009 أعلنت هيئة استكشاف وإنتاج البترول 9 استكشافات جديدة في 7 حقول. و من المتوقع أن يكون هناك استكشافات جديدة في 42 حقلا أخرى خلال الفترة 2010-2015.

ويتمركز مخزون وإنتاج النفط حاليا في 5 مناطق جغرافية رئيسية: جنة و إياد في وسط اليمن، مأرب-الجوف في شمال اليمن و شبوة والمسيلة في الجنوب. ويستخرج النفط من حوضين رئيسين: مأرب/شبوة وسيئون/المسيلة، من إجمالي 12 حوض مخزونة. وصادرات الوقود هي المتصدرة في السوق اليمنية.

 

6-   قطاع المعادن:-

بيئة اليمن الجيولوجية الفريدة من نوعها ، ووفرة الموارد الطبيعية والرواسب المعدنية ، قدمت للعديد من المستثمرين فرص التنقيب والاستكشاف المناسبة. حيث غطت عمليات التنقيب البلاد كلها( 527970 كيلومتر مربع (حوالي 203850 ميل مربع) وذلك  لتلبية الاحتياجات الصناعية من الصخور والمعادن مثل بيرلايت الزيوليت والحجر الجيري والخفاف ، والدولوميت ، رمل السيليكا والجبس وسكوريا. و المعادن الاقتصادية مثل الزنك ،والمتوفره بكثره في اليمن ، وتوفير إمكانات نمو واسعة لشركات التعدين الدولية التي تسعى للاستثمار في هذا المجال المربح.

بسبب عدم النضج النسبي لهذا القطاع في السوق العالمية ، فأن المستثمرين المهتمين اليوم لديهم ميزة كبيرة في استغلال الاحتياطيات المعدنية وغير المعدنية، و التي سبق تحديدها من قبل هيئة المساحة الجيولوجية ومجلس الموارد والثروة المعدنية. حالياً هناك حوالي  14 شركة تعمل في استخراج هذه الاحتياطيات ، من بينها شركة جبل سلاب (اليمن) ، شركه كنتكس الكنديه لتنميه المناجم، شركه ثاني للتعدين (دبي- الامارات العربيه المتحده) ، وشركه الموارد الصينية.

 

7-   القطاع الصناعي:-

يشكل قطاع الصناعة في اليمن حالياً ما يقارب 47% من الناتج المحلي الكلي وهو مستمر في التوسع. وتتشكل القاعدة الأساسية للصناعة من صناعات متوسطة وصغيرة ويكملها شركات كبيره متنامية محلية وأجنبية. وعدد المنشآت الصناعية حسب الإحصائيات يتجاوز 33,000. 

تتركز الصناعات في الشمال على تصنيع الأغذية والمشروبات، أضيف إليها إنتاج الدقيق ومواد الطبخ في السنوات الأخيرة. وتعتبر صناعة المعادن مثل خزانات الماء والأبواب والنوافذ ثاني أكبر صناعة وبعدها تأتي صناعة المعادن اللافلزية. وهناك صناعات أخرى ترتكز على الأقمشة والمجوهرات ومواد البناء والزجاج. وتكمن حيوية القطاع في تصدير البضائع إلى خارج البلاد.

 

المراجع:-

-        موسوعة ويكيبيديا.

-         رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في افريقيا والعالم العربي. 

porno gif porno resimleri Seks Resimleri- Am Resimleri- Meme Resimleri- Turbanli Resimleri Adult Resimleri- pornofilme- cep telefonu virus temizleme- telefonda virus oldugu nasil anlasilir- telefona virus nasil bulaşir- telefonuma bulaşan virusleri nasil temizlerim- telefon virus temizleme programi- telefonu fabrika ayarlarina dondurme-